الجداول

المعايير الاكاديمية

  • المناهج الدراسية والمصادر التعليمية

    ينقسم أطفال التوحد إلى 3 مستويات من حيث شدة الاصابة حسب مقياس كارز وعليه فإن شدة الأعراض هي من سيحدد طريقة توزيع الطلاب في الصفوف وهي من سيحدد نوع المنهج الذي سيتم تقديمه لهذه الفئة

    المستوى الأول ( الافضل قدرة )

    من الدرجة 15 إلى 26.5 : لديهم لغة بسيطة يستخدمونها في التعبير عن احتياجاتهم اليومية و أثناء التفاعل الاجتماعي ويمكنهم التعلم من خلال استقبال اللغة بشكل جيد لا توجد اعراض سلوكية واضحة وربما تكون الاصابة في هذا المستوى مترافقة مع نشاط زائد و مشكلات حسية بسيطة لن يتجاوز عدد الطلاب في الصف الواحد من هذا المستوى ١٢ طالب

    المستوى الثاني ( متوسطي القدرات )

    من 27 إلى 34.5 يعاني هؤلاء الأطفال من أعراض سلوكية وحسية متوسطة الشدة ولكنهم يستطيعون التعلم باللغة الاستقبالية والانشطة الحسية معاً ويمكنهم فهم القواعد المطلوبة في البيئة المدرسية المحيطة وأهم الصعوبات التي يعانون منها هي انخفاض القدرات المعرفية بنسبة متوسطة مع وجود مشكلات لغوية في التعبير والتفاعل الاجتماعي ( المبادرة ) الحد الأقصى لعدد الطلاب في هذا الصف الدراسي هو ٥ طلاب

    المستوى الثالث ( منخفضي القدرات )

    من 35 إلى 60 : يعاني هؤلاء الطلاب من التأخر المعرفي واللغوي بدرجة كبيرة حيث أنهم لا يستخدمون أكثر من 30 كلمة يومياً للتواصل والتفاعل مع الآخرين . كما تبدو لديهم أعراض واضحة في المجال الحسي والسلوكي وصعوبة في التعلم بالطرق التقليدية. الحد الأعلى لعدد الطلاب في الصف من هذا المستوى سيكون ٥ طلاب

    • تشير الدراسات العالمية إلى أن أطفال التوحد يحتاجون للتدريب الجماعي والتدريب الفردي على حد سواء وحسب برنامج دنفر موديل فإن التدريب الفردي يجب أن يكون بمعدل 15 ساعة اسبوعياً في عدة تخصصات وبناء على ذلك ستسعى المدرسة لتوفير الخدمات الفردية التأهيلية جنباً إلى جنب مع التعليم الصفي ( تدريب المهارات اللغوية – الحركية الدقيقة( الوظيفية – الحسية – السلوكية ) وسيحصل كل طالب على خدمات فردية مساندة وفقاً لمستواه.
    • سيتم تطبيق العديد من الاستراتيجيات التعليمية المستندة إلى نظريات التعلم ابتداءً من المرحلة الحسية وانتهاء بمرحلة التفكير المجرد وذلك وفقاً لقدرات الطلبة ومستواهم العقلي .
    • سيتم توفير وسائل تعليمية في كل صف متناسبة مع امكانيات الطلبة لتساعدهم في التعلم عن طريق الحواس المتعددة والتعلم عن طريق الاكتشاف .
    • فيما يتعلق بتكييف المناهج وفقاً لقدرات الطلبة فإن وزارة التعليم والتعليم العالي لديها إدارة خاصة للتربية الخاصة والموهوبين ولديها مناهج معدلة ومعايير معدلة للطلاب ذوي الاعاقة . وسيتم الاستفادة من هذه المعايير لتطبيقها على الأطفال المصابين بإضطراب طيف التوحد بما يتناسب مع قدراتهم ومستواهم المعرفي و سيتابع النائب الأكاديمي في المدرسة مهمة التنسيق بين الوزارة والفريق العامل في المدرسة
    • تشير الدراسات العالمية أن الصف الواحد يمكن أن يحتوي أكثر من 10 طلاب إذا كان هؤلاء الطلبة من ذوي القدرات المرتفعة لأنهم أقرب للطالب الطبيعي على أن يتوفر مساعد معلم في الصف وعليه فإن مدرستنا ستوزع الطلاب على الصفوف وفقاً لقدرات الطلبة والصفوف التي سيكون بها حالات شديدة ستبدأ من 5 طلاب في الصف الواحد مع وجود مساعد للصف
    • تشير الدراسات العالمية أن الصف الواحد يمكن أن يحتوي أكثر من 10 طلاب إذا كان هؤلاء الطلبة من ذوي القدرات المرتفعة لأنهم أقرب للطالب الطبيعي على أن يتوفر مساعد معلم في الصف وعليه فإن مدرستنا ستوزع الطلاب على الصفوف وفقاً لقدرات الطلبة والصفوف التي سيكون بها حالات شديدة ستبدأ من 5 طلاب في الصف الواحد مع وجود مساعد للصف

    سن دخول المدرسة سيكون مقترحنا وفقاً للآتي وسيكون الأمر متعلق بقرارات الوزارة في هذا الشأن

    • الصف الاول : من 6 - 9 سنوات
    • الصف الثاني : من 7 إلى 10 سنوات
    • الصف الثالث : من 8 إلى 11 سنة
    • الصف الرابع : من 9 إلى 12 سنة
    • الصف الخامس : من 10 إلى 13 سنة
    • الصف السادس : من 11 إلى 14 سنة

    الكتب المدرسية

    تعتبر الكتب المدرسية مناسبة لأطفال التوحد في المستوى الأول والثاني ولكن في المستوى الثالث سيتم استبدالها في أوراق عمل و وسائل تعليمية محسوسة وبرامج تعليمية الكترونية بالتعاون مع مركز مدى للتكنولوجيا المساعدة حيث يوفر المركز العديد من التطبيقات التعليمية الخاصة لأطفال التوحد و الذين يجدون صعوبة في القراءة أو الكتابة أو الحساب. تلتزم مدرستنا باتباع سياسات وإجراءات وزارة التعليم والتعليم العالي وسيشكل منهج قطر الوطني المعدل للطلاب في الدعم الإضافي للمستوى الأول والثاني والثالث أساسًا للمواد والمحتوى الدراسي لخبرات التعليم والتعلم في المدرسة في جميع التطبيقات التعليمية، وستقوم المدرسة بتطبيق مبادئ ومنهجيات تعليمية مختلفة وذلك لتنويع وإثراء خبرات الأطفال والطلاب خلال اليوم الدراسي والعام الدراسي، كما أن المنهج سيوفر للأطفال والطلاب طرائق كثيرة وعملية ومبدعة للتعلم.

    وسيكون المنهج المدرسي متوافقاً مع المناهج المعتمدة في دولة قطر وجميع الأطر الصادرة عن وزارة التعليم والتعليم العالي، وشاملًا ومتوازنًا ومرتبطًا باحتياجات الطلاب، كما يتناول الآتي:

    • العادات والتقاليد والقيم في المجتمع القطري.
    • الاحتياجات المعرفية والوجدانية والاجتماعية والجسدية للطلاب.
    • أنشطة صفية ولاصفية متنوعة تصقل وتنمي مهارات الطلاب وقدراتهم.

    (مراحل التعليم المبكر) سيتم طرح الجوانب التالية من خلال تطبيق وثائق التعليم المبكر:

    • التواصل (الاستماع والتحدث والقراءة والكتابة باللغتين العربية والإنجليزية).
    • الاستكشاف (العلوم والرياضيات، حل المشكلات).
    • التعبير الإبداعي (الفنون البصرية من الصف الثاني).
    • التحكم في النفس / تشكيل الهوية (الثقافة والقيم العائلية / الاجتماعيات).
    • التنمية البدنية (التربية الرياضية).
    • ستحدد مدرستنا الوقت المخصص لتدريس كل مادة ونسبة الساعات وعدد الحصص في الأسبوع حسب إرشادات مكتب معايير المناهج في هيئة التعليم، وسنقدم هذه المعلومات على شكل جدول كجزء من خطة تطوير المدرسة.
    • ستفي مدرستنا بمتطلبات مكتب معايير المناهج في هيئة التعليم فيما يتعلق بالمصادر النوعية.
    • ستستخدم المدرسة مجموعات من الكتب المدرسية لكافة المواضيع ولجميع المستويات من الصف الأول وحتى الصف السادس.
    • ستوفر المدرسة كتباً دراسية إثرائية لاستخدام الطلبة في منازلهم لدعم تعلمهم.
    • ستتيح المدرسة المجال أمام الطلاب للاطلاع على نطاق واسع من المصادر النوعية، وتعتمد أوراق عمل مصورة أو مواد تعليمية عالية المستوى من إعداد المعلمين.

    المواد المقدمة ولغة التدريس

    التربية الإسلامية:

    ستوفر المدرسة المصادر المعتمدة من وزارة التعليم والتعليم العالي، والتي تحقق الدقة العالية في تطبيق المعايير الوطنية.

    اللغة العربية واللغة الإنجليزية:

    ستقوم المدرسة بتعزيز وإثراء الفصول من الصف الأول إلى الصف السادس بمصادر تعلم فعالة تدعم التعلم من حيث تلبية الاحتياجات الفردية بتشجيع التعليم القائم على استراتيجيات التعلم الحديثة.

    إن المصادر الفعالة تعزز مهارات: القواعد، التهجئة والكتابة، وتفعل استخدام اللغة في المدرسة وخارجها. في حين أن الوسائل التقنية تقوي مهارات الكتابة والتهجئة والمفردات.

    ستضمن المدرسة توفير برنامج فعال خاص بالقراءة يزود الأطفال والطلاب بتعليم وتعلم جيد وفعال.

    توفير تعليم نظامي مدعم بخطط الدروس، واستراتيجيات تعليمية مثبتة تستهدف مختلف أساليب التعلم والاحتياجات، ومصادر أخرى تطور الإنجاز والسلاسة في اكتساب المعارف.

    الرياضيات:

    ستوفر المدرسة المصادر المعتمدة من وزارة التعليم والتعليم العالي للتعليم، والتي تحقق الدقة العالية في تطبيق المعايير الوطنية والتي تساهم في التطبيق العملي للتكنولوجيا وتزويد الطلاب بمهارات اكتساب المعرفة والابتكار وطرائق التفكير العلمي وحل المشكلات.

    العلوم العامة:

    يرتكز منهج العلوم على الأنشطة التجريبية والمحتويات الثرية وستوفر المدرسة المصادر المعتمدة من وزارة التعليم والتعليم العالي، لمساعدة الطلاب على تطوير الإدراك الملموس للمفاهيم المجردة، ويقدم التعليم على شكل مجموعة وحدات مكونة من عدة موضوعات متنوعة بالتوافق مع رؤية المدرسة وأنشطتها اللاصفية المتنوعة التي تخدم وتغرس قيمة حب العلم والعلوم التجريبية.

    الدراسات الاجتماعية:

    سيتم تطبيق المعايير الوطنية للدراسات الاجتماعية من خلال تطبيق المصادر المعتمدة من وزارة التعليم والتعليم العالي، التي تعزز الانتماء والولاء للمجتمع القطري والعربي والإسلامي.

    الحوسبة وتكنولوجيا المعلومات:

    تُدَّرس الحوسبة وتكنولوجيا المعلومات على مستويات مختلفة بحيث تعزز التعلم داخل الصفوف وخارجها وكذا تُفَعَّل السبورة التفاعلية الذكية، لتساعد المدرسين على تحضير وتصميم الدروس لإثراء الجو الصفي بالخبرات المفيدة والمتنوعة، تدرس الحوسبة وتكنولوجيا المعلومات كمادة مستقلة من المستوى الأول إلى السادس. وتعتمد المصادر المعتمدة من وزارة التعليم والتعليم العالي.

    الفنون البصرية:

    تدرس مادة الفنون البصرية من المستوى الأول حتى السادس وتلتزم المعايير المعتمدة من وزارة التعليم والتعليم العالي. بالرغم من تدريس الفن كمادة منفصلة إلا أن المدرسة تحرص على توظيف المهارات الفنية عند الطلاب وتنميتها من خلال دمجها في المناهج بشكل متدرج في دروس الرسم وباقي المواد، وهذا سيساعد الطلاب في تجاوز المشكلات التي قد يعانون منها في الادراك البصري والتحليل البصري مما ينعكس بشكل إيجابي على قدراتهم المعرفية

    التربية البدنية:

    تطبق المدرسة المعايير الوطنية المعتمدة من قبل وزارة التعليم والتعليم العالي والتي تساهم في التنشئة البدنية الصحيحة والمتكاملة للطلاب.

    الموسيقى :

    تعتبر الموسيقى عامل مساعد في تنمية الادراك السمعي وتخفيف الاضطرابات الحسية التي قد يعاني منها بعض الطلاب المصابين بإضطراب طيف التوحد وستساعد الحصص الموسيقية في تنمية التفاعل الاجتماعي للطلبة

    الرعاية الذاتية

    • وتعتبرالتدريبات في مجال الرعاية الذاتية هي أولوية الأولويات بالنسبة للأهل نتيجة التخوف الذين يعانون منه في وحال وفاتهم وعدم وصول ولدهم للاستقلالية الذاتية وكذلك تخوفهم من التحرش في حال حاجة ولدهم للمساعدة في استخدام الحمام. ومن أهم مهام مدرب الرعاية الذاتية
    • تقييم استقلالية الطفل وأداء مهاراته الحياتية.
    • العمل على التدريب المستمر في مجال ( تبديل الملابس - تنظيف الجسم و الاسنان - العناية بالشعر - تحضير الطعام – وغيرها ) التدريب على كل المهارات التي يحتاجها الشخص للقيام بها مفرداً.
  • التعلم من خلال اللعب الموجه والهادف

    • ستعمل المدرسة على إيجاد البيئة الأفضل لنمو وتطور الطلاب، فسيبقى من الضروري تضمين اللعب جنبًا إلى جنب مع فرص الإثراء الاجتماعي والأكاديمي وجعل البيئة آمنة لجميع الطلاب واستكشاف التوازن الملائم بين اللعب والإثراء الأكاديمي والأنشطة المنظمة لجميع المستويات والحاجات الاجتماعية والعاطفية والعقلية والبيئية.
    • سيكون اللعب هو أساس الإبداع في المرحلة الراهنة فاللعب عند الطلاب الصغار هو فهم للعالم، وكذلك هو مسألة حيوية للنمو الصحي للنواحي الذهنية والعاطفية.
    • إن القوى الداخلية للتخيل والتعرف والمرونة والتي سيتم تنميتها وتطورها من خلال اللعب ستصبح هي القدرات المطلوبة للتعلم مدى الحياة، كما أن اللعب يوفر الفرص المثالية لأولياء الأمور للاشتراك مع أطفالهم، ولأن كل طفل يستحق الفرصة للنمو والتطور ليصل إلى أقصى طاقاته وقدراته فإن المدرسة كجهة مسؤولة ستأخذ بعين
    • الاعتبار جميع العوامل التي قد تعوق النمو الأفضل للطالب وتركز على العوامل التي تمكن الطالب من جني الثمار والفوائد المرتبطة باللعب.

    سيقوم المعلمون بالتفاعل الهادف مع الطلاب

    • سيقوم المعلمون بمراقبة الطلاب أثناء اللعب ومشاركتهم في اللعب والأنشطة الأخرى، والتفاعل الذي يحدث خلال ذلك يوحي للطلاب مدى الاهتمام والرعاية التي يوليها المعلمون لهم ومساعدتهم على بناء العلاقات الاجتماعية.
    • أما الطلاب الأقل تحدثًا وكلامًا فإنهم قد يستطيعون التعبير عن آرائهم وخبراتهم وحتى إحباطهم من خلال اللعب لذا فالمعلمون سيعملون على التواصل معهم بفعالية وتعليمهم ويحرصون أن يكونوا قدوة طيبة لهم.
    • سيقوم المعلمون بتوظيف أسلوب مبني على التكامل بين المواد وعملية الاستقصاء في تطبيق عملية التعلم والتعليم.
    • سيشارك الأخصائي النفسي والأخصائي الاجتماعي وأخصائي النطق واللغة في إعداد أنشطة تعليمية وترفيهية يمكن من خلالها الوصول لأهداف أكاديمية وشخصية وتحقيق أهداف النمو الصحيح

    المرحلة من (الثالث) إلى (السادس)

    إستراتيجية التعلم التعاوني:

    وهو طريقة تعلم يتم فيها تقسيم الطلاب إلى مجموعات صغيرة غير متجانسة (تضم مستويات معرفية مختلفة)، يتراوح عدد أفراد كل مجموعة ما بين 4-6 أفراد، ويتعاون طلاب المجموعة الواحدة لمساعدة بعضهم بعضا في تنمية مهاراتهم وقدراتهم وتحقيق هدف أو أهداف مشتركة.

    إستراتيجية التحليل والاستنتاج:

    يحتاج الطلبة من ذوي اضطراب التوحد إلى تدريب مستمر على مهارات التحليل والاستنتاج وتأتي هذه الاستراتيجية في دعم قدرة الطلاب على الوصول للنتائج المطلوبة وتعتمد هذه الاستراتيجية على تدريب الطلبة على تحليل صور بسيطة والانتقال من البسيط للمعقد والانتقال من الصور إلى تحليل المهارات المعرفية لما هو خلف الصورة والمعاني التي تحملها واستنتاج بعض القيم منها. وانعكاس هذه القدرة على التحليل والاستنتاج على المواد التعليمية في الرياضيات واللغة العربية وغيرها.

    القصص والمسرحيات:

    ستستخدم في تزويد الطلاب بالقدرة على الادراك السمعي والتحليل السمعي لما يستمعون إليه كما ستستخدم لخلق البهجة وحث الطلاب على التعلم وتمثيل الأدوار.

    الاكتشاف:

    سيقوم المعلم بتوفير بيئة تعليمية تفاعلية حيث يتم دعم الطلاب للبحث واكتشاف الأفكار والمعلومات وتوفير بيئة جاذبة داخل الصف وخارجه، تعنى وتحتفل بأعمال الطلاب.

    طريقة التفكير وحل المشكلات:

    لتمكن الطلاب من التفكير والملاحظة والمناقشة والتحليل ليصبحوا مستقلين ولهم قدرة إبداعية لحل المشكلات.

    الطريقة الاستنتاجية:

    حيث يكون سير التدريس من الكل إلى الجزء أي من القاعدة العامة إلى الأمثلة وتستخدم في تدريس القواعد العامة مثل النظريات والقوانين وعندما نريد تدريب الطلاب على أسلوب حل المشكلات بمختلف صورها.

    الطريقة الوصفية:

    بحيث يفترض أن يكون الدرس غنياً بالوسائل التعليمية وهذا الأسلوب تكون فيه الوسيلة محور الدرس بحيث لا يُشرح جزء من الدرس إلا عبر الوسيلة.

    طريقة المناقشة والحوار:

    حيث يقوم المعلم بإدارة حوار شفوي خلال الموقف التدريسي بهدف الوصول إلى بيانات أو معلومات جديدة وتتطلب من المعلم أن يعد أسئلة بحيث تكون مناسبة للأهداف ومستوى الطلاب والزمن ومثيرة للتفكير وأن يشارك في المناقشة جميع الطلاب وأن تتاح الفرصة للطلاب لمناقشة بعضهم البعض.

    طريقة العرض أو البيان العملي:

    وهو أن يقوم المعلم بأداء المهارات أو الحركات موضوع التعلم أمام الطلاب وقد يكرر هذا الأداء ثم يطلب من بعض الطلاب تكرار الأداء، وهذا يتطلب تقديمه بصورة شائقة وذلك لضمان انتباه الطلاب قبل البدء في أداء المهارات وفيه يتم ربط البرامج التعليمية بخبرات الحياة الواقعية للطلاب في مجتمعاتهم لجعل التعليم مرتبطا بالحياة، ويشمل التعلم خارج الصف الدراسي وجعله داخل الحياة الاجتماعية.

    طريقة لعب الأدوار :

    حيث يقوم أحد الطلاب بتحضير فقرة من الدرس لشرحها للطلاب بمساعدة المعلم وتحضير الوسائل الداعمة وهذا سيعزز ثقة الطالب بنفسه وسيساعد على فهم متعمق للفكرة التي يود شرحها للطلاب

    التدريس الجماعي ويتحقق من خلال:

    1. التحضير الجماعي للمادة الدراسية من قبل مدرسي المادة.
    2. تعاون المدرسين في تقديم المادة الدراسية في الصف الواحد.
    3. التحضير الجماعي للاختبارات القبلية والتكوينية والنهائية.
    4. تبادل المواد والوسائل والمصادر التعليمية بين مدرسي المادة.
    5. وضع الخطة الدراسية والأنشطة التعليمية المصاحبة بشكل جماعي، بإشراف النائب الأكاديمي والمنسقين.
  • تعطي المدرسة أولوية كبيرة لتنمية انتماء الطلاب لدولة قطر واحترام قوانينها والتفاعل مع كل من يعيش على أرض هذه الدولة الحبيبة بشكل إيجابي يقوم على مبادئ احترام الحريات والتسامح وتقبل الآخرين من الأعراق والثقافات المختلفة ويندرج ضمن تنمية الحس الوطني للطلاب الأنشطة التي تقوم بها المدرسة في الاحتفالات الوطنية ( اليوم الوطني ) و المناسبات الخاصة بالدولة بما فيها المناسبات الرياضية.

  • تلتزم المدرسة بالقوانين الوزارية والتعليمات الإدارية الخاصة بتدريس المواد الإلزامية الثلاث ( الدراسات الإسلامية – اللغة العربية – وتاريخ قطر ) وتطبق المدرسة المعايير المنهجية الخاصة بطلاب الدعم في المواد الإلزامية .

  • تسعى المدرسة من خلال مدرسيها الأكفاء والمتخصصين في تطبيق معايير التعليم للحصول على مخرجات تعليمية تتصف بالجودة والكفاءة يمكن من خلال هذه المخرجات قياس جودة المناهج وكفاءة المعلمين والاداريين وتقييم استراتيجيات التدريس المتبعة في تأسيس الطلاب خلال هذه
    المرحلة الهامة وكذلك القدرة على تجاوز مشكلاتهم التعليمية التي دفعتهم للإلتحاق بهذه المدرسة المتخصصة. وإن التميز الأكاديمي للمدرسة سيكون من خلال قدرتها على علاج مشكلات الطلاب التعليمية وستسعى للحصول على شهادة الجودة في التعليم الآيزو في أقرب فرصة ممكنة.
    وسيكون التطوير المهني للفريقين الأكاديمي والإداري الدور الكبير في متابعة أحدث الاستراتيجيات العالمية المتبعة في معالجة المشكلات عند الطلاب المصابين باضطراب طيف التوحد وهذا بدوره سيزيد من كفاءة وجودة التعليم المدرسي لمدرستنا.

  • تعتمد المدرسة أولا على التقارير الواردة من مستشفى الرميلة ومركز رؤى للتقييم وعليه فإن الاختبارات مطبقة من قبلهم ومعتمدة من الدولة سواء في وزارة التعليم أو وزارة الصحة العامة

    تشير العديد من الدراسات أن الأطفال المصابين بإضطراب طيف التوحد لا يجب أن يتم تطبيق اختبار قياس نسبة الذكاء ( ستانفورد بينيه) ماعدا الأطفال الذين يمتلكون حصيلة لغوية كبيـرة لأن نصف مهارات الاختبار هي مهارات لغوية و عليه فإن تطبيق الاختبار على أطفال متأخرين لغوياً سيكون من المجحف أن نصفهم بمتأخري الذكاء مع علمناأن هذا الاختبار سيقيس مهارة هم لا يمتلكونها سيتم تطبيق اختبار بينيه على الطلاب في المستوى الأول فقط

    ما يتوقع مستويات انجازه في نهاية الصف و المرحلة الابتدائية

    من المتوقع تحسن أداء الطلاب في مجالات مختلفة بالاضافة إلأى المكتسبات التعليمية التي سيحصلون عليها من المنهج المدرسي ومن أهم هذه المجالات:

    1. تحسن ملحوظ في القدرات المعرفية ( الانتباه – الادراك – التركيز – الاستجابة المعرفية )
    2. تحسن التفاعل الاجتماعي والسلوك
    3. تحسن في القدرات اللغوية والتواصل
    4. تحسن في المهارات الحسية حركية
    5. انخفاض الأعراض الحادة لدى الطلاب في المستوى الثالث وخصوصاً في الصفوف الأولى ( الاول الثاني والثالث )

    في نهاية المرحلة الابتدائية

    من المتوقع أن يكون الطالب قادراً على الاندماج مع طلاب عاديين في المرحلة الاعدادية أن الطالب امتلك المهارات الأساسية في التعلم من حيث قدرته على استخدام مهارات القراءة والكتابة والحساب وهذا سيكون اساس للتعليم في المرحلة الأكاديمية القادمة تلتزم مدرستنا اتباع سياسات وإجراءات وزارة التعليم والتعليم العالي، وستعمل على تطبيق سياسة تقييم الطلبة الصادرة من هيئة التقييم.

    غايات التقييم:

    1. تعزيز تعليم الطلبة وتحصيلهم.
    2. مساعدة الكادر التدريسي على اختيار أساليب التدريس المناسبة لتلبية احتياجات الطلبة.
    3. جمع البيانات عن نقاط القوة ونقاط الضعف لدى الطلبة.
    4. جمع البيانات عن نقاط القوة ونقاط الضعف في التدريس.
    5. توفير تغذية راجعة للطلبة وأولياء الأمور وإدارة المدرسة ووزارة التعليم والتعليم العالي حول إنجازات وتقدم كل من المدرسة والطلبة.

    ستستخدم المدرسة العديد من أشكال التقييم المناسبة:

    • تقييم تشخيصي بهدف تحديد شدة التوحد لدى الطلبة عند التسجيل
    • تقييم بنائي بهدف التخطيط لعمليتي التعليم والتعلم.
    • تقييم ختامي بهدف تحديد وتسجيل تحصيل الطلبة وتقدمهم.
    • تقييم سلوكي لقياس التقدم السلوكي ونقص الاعراض السلوكية المرافقة لاضطراب طيف التوحد.

    يستطيع المعلمون استخدام عدد من استراتيجيات التقييم وعدد من الاختبارات العلمية وتسجيل الملاحظات السلوكية مثل اختبار CARS . ADOS – ADI-R ستستخدم بيانات التقييم لمتابعة تقدم الطلبة وأدائهم بشكل منتظم في جميع المواد. سيعمل منسقو المواد على التأكد من أن متابعة التقدم تتم بشكل شهري، وسيتلقى الطلبة الذين لا يحققون التقدم المناسب أو المتوقع دعماً وتدريباً وإرشاداً إضافياً بشكل فردي خلال وخارج أوقات الدوام المدرسي.

  • يوجد دفتـر ملاحظات يومية يتم التسجيل فيه من قبل معلم الصف والأخصائيين في قسم التأهيل بحيث يكون صلة وصل بين المشرفين على الطالب وولي الأمر للمتابعة المنزلية ويمكن استخدام الفيديو أو الصور للتوضيح لولي الأمر حول كيفية العمل مع الطالب في المنزل في هدف محدد

    ستقدم المدرسة لولي الأمر تقرير أكاديمي اسبوعي حول أداء الطالب وإنجازاته الصفية . كما ستقدم المدرسة تقارير تقدم في مجال التأهيل اللغوي والنفسي والوظيفي كل ٢٠ حصة تأهيلية وستتم مناقشة التقدم مع الآباء وكيفية تعزيز هذا التقدم في البيئة المنزلية في حين ستتم مناقشة الأسباب التي قد تدعو لعدم التقدم في مجال التدريب أما فيما يخص الجانب الأكاديمي فسيكون هناك قنوات للتواصل مع الآباء لمعرفة أثر التعلم الذي حصل عليه الطالب وكيفية تعزيز هذا التقدم من خلال الواجبات المنزلية أو التدريبات اللاصفية . وستقدم المدرسة مجموعة من التوصيات للآباء من خلال ارسالها عبر البريد الالكتروني او رسائل نصية أو تطبيقات الكترونية وستتم متابعة ذلك عبر الموقع الالكتروني الرسمي الخاص بالمدرسة

    ستلتزم المدرسة بالتعليمات الصادرة عن قسم التربية الخاصة وهيئة التقييم فيما يتعلق بالطلاب الذين لم يستطيعوا النجاح في المرحلة الدراسية وسيكون احتمال اعادة السنة أو انتقالهم للمرحلة القادمة بناء على معايير تضعها وزارة التعليم

  • ستقوم المدرسة بتصنيف الطلاب في كل مرحلة من المراحل الدراسية بناء على المستويات التي يحتاجونها من الدعم فسيكون

    • المستوى الأول
    • المستوى الثاني
    • المستوى الثالث

    وبذلك سيكون الالتزام بتوجيهات وتعليمات وزارة التعليم فيما يخص تكييف المنهج لكل مستوى من المستويات وسيكون هناك مراعاة للطلبة والفروق الفردية من حيث الاستراتيجيات المقدمة والواجبات والأنشطة الصفية واللاصفية وستسعى المدرسة لتوفير البيئة الأمثل لاحتواء جميع المشكلات التي يعاني منها الطلبة والعمل على تجاوز نقاط الضعف والتركيز على نقاط القوة والاستفادة منها بالشكل الأمثل. للتوضيح : يمكن للمدرسة قبول حالات تعاني من توحد واضطرابات اخرى مرافقة طالما أن

    سياسة القبول والتسجيل العام الدراسي ٢٠٢١ -٢٠٢٢ تلتزم مدرستنا بتطبيق سياسة القبول الخاصة بها والتي تراعي إرشادات وزارة التعليم والتعليم العالي وإدارة تراخيص المدارس الخاصة تقبل المدرسة جميع الطلاب ذوي اضطراب طيف التوحد من الفئات التعليمية التي تندرج وفقاً لوزارة التعليم والتعليم العالي ضمن المستوى الأول والثاني والثالث في الدعم الاضافي تقبل المدرسة الأطفال الذين تنطبق عليهم شروط وزارة التعليم فيما يخص شرط العمر حيث يكون العمر الزمني للطالب كما تحدده الوزارة يتطلب القبول عدة معايير وهي :

    • أن يكون الطالب يحمل تقرير أنه من ذوي اضطراب طيف التوحد من جهات حكومية (مستشفى الرميلة )
    • أن تكون حالة الطالب الصحية تسمح له الدخول للاستفادة من خدمات االمدرسة ولا تشكل خطورة صحية تجاه نفسه أو تجاه الآخرين ( ملف صحي من المركز الصحي )
    • أن تكون حالة الطالب تتناسب والحالات التي تم قبولها سابقاً من حيث النوع والشدة والعمر
    • أن تكون منطقة سكن الطالب ضمن خط المواصلات في حال رغبة الأهل الاستفادة من خدمات التوصيل .

    إجراءات التسجيل

    في حال قبول الطالب سيتم البدء بإجراءات التسجيل وفتح ملف يشمل جميع المعلومات التي تحتاجها المدرسة خلال تواجد الطالب في المدرسة أو في فترة الأنشطة كما يتوجب على ولي أمر الطالب توفير المتطلبات التالية:

    • تعبئة استمارة التسجيل ويسجل فقاً لآخر شهادة دراسية
    • النجاح في اختبارات التقييم لاثبات الحالة
    • صورة بطاقة الطالب الشخصية سارية المفعول
    • صورة البطاقة الشخصية لولي الأمر
    • صورة البطاقة الصحية للطالب
    • تقارير طبية ( الملف الصحي ) +( تقرير التشخيص )
    • صورة شخصية للطالب
    • ملابس موحدة
    • وجبات طعام يومية ( يوفرها ولي الأمر )
    • رسوم التسجيل

    سيتم توزيع الطلاب على الصفوف بناء على القدرات المعرفية و العمرية معا ً حيث أن هناك صفوف للصف الأول الابتدائي لمرتفعي الاداءي ومتوسطي الاداء ومنخفضي الاداء

    ملاحظة : يوجد استثناء لهؤلاء الطلبة من شرط العمر حيث أن العمر المسموح به لدخول المدارس الابتدائية 8 سنوات و 11 شهر

  • ستقوم المدرسة بالتركيز بشكل كبير على نمو الطلاب من الجانب الوجداني والعاطفي والسلوكي ومتابعة هذا النمو من خلال الأخصائي النفسي وتعزيز ثقة الطلاب بأنفسهم و تنمية مهاراتهم الاجتماعية ومتابعة النمو الاجتماعي من خلال الأخصائي الاجتماعي الخاص للمدرسة والربط مع المؤسسات الاجتماعية الموجودة في البيئة المجتمعية وتعزيز النمو الاجتماعي وعلاج المشكلات النفسية والاجتماعية التي قد تواجه بعض الطلبة كما ستعمل المدرسة من خلال زرع القيم الخاصة بها وهي ( الانضباط والتعاون والمشاركة والتنافس والمبادرة والمسؤولية وحب العلم ) على إيجاد جيل متوازن ولديه نمو نفسي واجتماعي سليم . تندرج ضمن خطة المدرسة في هذا الجانب العمل على جوانب التنمية البشرية للموظفين من خلال التدريب والتطوير المستمر والدورات التي ستعقدها المدرسة لخلق جو من التعليم الإيجابي ولجميع المتواجدين في المدرسة سواء طلبة او معلمين أو اداريين.

    الوصف الوظيفي لبعض أعضاء الفريق التأهيلي:

    الأخصائي النفسي :

    يقوم الأخصائي النفسي بمجموعة من المهام في العمل مع الأشخاص ذوي اضطراب طيف التوحد وهي :

    • قياس القدرات العقلية والمعرفية والسلوكية من خلال تطبيق اختبارات موثوقة واستخراج نقاط القوة والضعف التي سيستند اليها باقي أعضاء الفريق في وضع الخطة التأهيل
    • يساهم الأخصائي النفسي في بناء خطة تعديل السلوك والتسيق مع باقي أعضاء الفريق و ولي الأمر لتطبيقها في جميع أماكن ظهور المشكلات السلوكية.
    • يقدم الأخصائي النفسي تدريباً للطلاب في المجالات المعرفية التـي تساعدهم في تطوير إمكانياتهم العقلية .
    • يساند الأسر في تقبل الحالة وتجاوز المشكلات التـي قد تعترضهم في كيفية التعامل مع هذه الحالة و يقدم لهم الإرشاد الأسري المتخصص و اللازم.
    • يتواصل مع الطبيب المشرف على الحالة من خلال رفع تقارير عن الحالات التي يتابعها ويقوم بتحويل الحالات للطبيب في حال كان هناك اقتراح لتدخل دوائي والطبيب من يقرر إذا لزم الأمر بناءً على التقارير الصادرة من الأخصائي النفسي.
    • يضاف إلى ذلك دراسات بحثية وقائية وملاحظات يومية يقوم بها من خلال تفاعله اليومي مع الطلاب وهي :
      • عادات الأكل ومشكلاته .
      • دراسة إهتمامات وميول الطلاب .
      • دراسة الميول والتوجه المهني.

    الأخصائي الإجتماعي :

    يعمل الأخصائي الإجتماعي في مجال المؤسسات التي تعنى بالأشخاص ذوي اضطراب طيف التوحد على القيام بمهام مدرب المهارات الاجتماعية والتي تنطوي على العديد من المهارات المرتبطة بكل سنة من السنوات اعتبارا من سن الطفولة حتى يتحول إلى كائن اجتماعي يمتلك المهارات الكافية في التفاعل مع الآخرين وتكوين صداقات والوصول للكفاية الاجتماعية.

    إن أبرز ما يقوم به الأخصائي الإجتماعي هو متابعة السلوك الإجتماعي والعمل على بناءه وإكساب الأشخاص استراتيجيات مهمة للتعاون والمشاركة والإنضباط والمسؤولية والمبادرة.

    من جانب آخر يمكن أن يوكل للأخصائي الإجتماعي مهام مرتبطة بمتابعة الملفات العائلية للأسر من حيث الزيارات المنزلية والاطلاع على الوضع الأسري والمادي وغيرها في الأسر.

    يقدم الأخصائي الإجتماعي تقارير علمية لباقي أعضاء فريق العمل للتعامل مع المعلومات والمعطيات التي يجمعها والاستفادة منها في دعم الأسر وإشراكهم في عملية التعليم والتأهيل التي يقدمها الفريق

    أخصائي المهارات اللغوية:

    للمهارات اللغوية دور هام في حياة الأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد وهذا ينعكس على أهمية الأخصائي اللغوي في حياة هؤلاء الأطفال وترافق المشكلات اللغوية كل الطلاب ذوي اضطراب طيف التوحد ويعمل الأخصائي اللغوي على عدة مجالات ويقوم بالعديد من المهام وأهمها:

    • تشخيص المشكلات المرتبطة في جهاز السمع والنطق.
    • تقييم الحصيلة اللغوية وخارج الأصوات اللغوية لدى الطفل
    • العمل على تصحيح مخارج الأصوات اللغوية.
    • التنسيق مع الطبيب في حال كان لدى الطفل مشكلة عضوية وتحتاج لتدخل طبي.
    • العمل مع باقي اعضاء الفريق في تطبيق الخطة اللغوية التي ستساعد على إثراء الحصيلة اللغوية وزيادة استخدام اللغة .
    • تطبيق الأقسام الخاصة باللغة والتواصل في الاختبارات المقننة.
    • التأهيل السمعي للحالات التي تعاني من مشكلات سمعية سواء كانت ناتجة عن صعوبات في التحليل السمعي أو ناتجة عن اضطرابات ذات أسباب عضوية كزراعة القوقعة.
    • استخدام برامج خاصة بالصور كبدائل للتواصل اللغوي أو استخدام لغة الاشارة مع الأشخاص فاقدي اللغة

    أخصائي العلاج الوظيفي :

    هو أحد فروع العلاج الحركي والحسي يقدم المعالج مخ خلاله العديد من التدريبات التي ترتبط بالجسم والتي تركز غالباً على الأطراف العلوية ويتعأون الأخصائي في هذا المجال تعأوناً وثيقاً مع الأسرة في التدريب المنزلي وكذلك يقوم بعدة مهام مرتبطة بالحالة ذاتها وأهم هذه المهام :

    • التقييم والتدخل في المجال الاستقلالي وتقييم حاجة الطفل لمعينات حركية مساعدة
    • التدخل في تدريب مهارات العنأية بالذات ومهارات النظافة الشخصية،
    • التدريب على المجال الحركي الدقيق المتعلق بمهارات الفك والتركيب
    • التدريب على مهارات التآزر الحركي البصري
    • التدريب على مهارات استخدام الأدوات (ملعقة، قلم، مقص…)،
    • التدريب على مهارات ما قبل الكتابة (التلوين، التوصيل، نسخ عن نموذج…)
  • تلتزم مدرستنا سياسات وإجراءات وزارة التعليم والتعليم العالي الخاصة بسياسة التقويم السلوكي.

    توضيح السياسة الداخلية

    ستعمل المدرسة على تطبيق أفضل الاستراتيجيات السلوكية للوصول للضبط السلوكي للطلاب وتعزيز السلوك الصحيح من خلال ما يلي:

    1. استراتيجيات لزيادة السلوك المرغوب
    2. استراتيجيات لخفض السلوك الغير مرغوب
    3. استراتيجيات لبناء السلوكات الجديدة و المرغوبة أهم الاستراتيجيات التي سيتم تطبيقها
      • التعزيز ( المكافأة)
      • التجاهل للسلوك الذي يهدف لجذب الانتباه
      • الإقصاء أو الابعاد المؤقت (داخل الصف )
      • دفع تكلفة الاستجابة مثال يخسر الطالب نجمة من جدول التعزيز في حال قام بسلوك غير مرغوب
      • النمذجة أو التقليد

    يندرج الضبط السلوكي ووضع خطط تكييف سلوك الطلبة تحت مسؤوليات الأخصائي النفسي الذي بدوره متابعد الخطة مع المعلمين وولي الأمر

    يقوم الأخصائي النفسي بوضع كتيب مصور أو فيديو يوضح فيه السلوكيات غير المرغوبة الطالب ويوزع الكتيب للطلاب في الأيام الأولى من الدوام المدرسي ويتم شرح محتواه لهم ويعرض الفيديو على الحالات التي تصنف في المستوى الثالث

  • للحفاظ على صحة وسلامة الطلبة تم تخصيص منطقة في قاعة الطعام للأطفال الذين يطبقون حمية غذائية ويشرف على صحدة الأطفال ممرض مرخص من وزارة الصحة العامة و غرففة تمريض بإشراف وزارة الصحة تقدم الخدمات التمريضية للطلاب بشكل يومي

    خطة إخلاء

    تنفيذاً لقرارات الدولة المتعلقة بالسلامة المهنية التي قد تتعرض لها المؤسسات التعليمية بحيث تتضمن هذه الخطة كيفية إخلاء المدرسة في الحالات الطارئة واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتأمين سلامته وكفالة الطمأنينة والأمن لهم. اتبعت المدرسة خطة للإخلاء لاماكن تواجد الطلاب في حالة الطوارئ مع التأكيد على عدم تغيير سير خطة الإخلاء منعا للتشتت تركيزهم فمتطلبات نجاح هذه خطة تعتمد بشكل أساسي على فريق إدارة الأزمة ومستوى تدريبه على كيفية اكتشاف إشارات الإنذار بالحالات الطارئة واتخاذ الإجراءات الوقائية و المواجهة الفعلية و احتواء الضرر كما تعتمد الخطة في نجاحها على الوسائل والمعدات و التجهيزات المتوفرة ووضوح التعليمات والإجراءات التي تنظم أسلوب تنفيذها. فجميع العاملين في المدرسة يتم تدريبهم بشكل دوري على تنفيذ الخطة و يكون الاخلاء بواسطة السلالم , كما أنهم مدربين على الإسعافات الأولية وطرق الإنقاذ, كذلك الطلاب مدربين على الرموز و الالوان التي توضح طريق الخروج اثناء الطوارئ, على ان يرافقهم العاملين المدربين حتى يتم إخلاء المكان.

    ستعمل المدرسة على تعزيز الصحة لطلاب في بيئة المدرسة وخارجها من خلال ما يلي:

    • اصدار تعليمات للطلبة عن طبيعة الوجبات الصحية وأهمية التغذية الصحيحة
    • التركيز على جوانب التربية البدنية للطلاب
    • التأكيد على الاجراءات الوقائية والاحترازية في المراض الانتقالية
    • مراقبة السلوك المرتبط بالنظافة الشخصية والتدريب المستمر على العناية الصحيحة للطلاب

    طفايات الحريق/حقائب الاسعافات الاولية

    وضعت المدرسة طفايات الحريق قي اماكن آمنة وواضحة يسهل على الجميع الوصول اليها, كما وفرت كذلك عدد كافي يلبي احتياجاتها كما حرصت كل الحرص على ان تكون طفايات الحريق صالحة و سارية المفعول, كما سعىت المدرسة الى تدريب جميع الموظفين على كيفية استعمال طفايات الحريق و تكوينهم تكوين جيد بأخذ كورسات و دورات تدريبية في الاسعافات الاولية مما يتيح لهم التعامل مع مختلف الحالات التي تتطلب تدخلا سريعا

  • البنية التحتية القوية والآمنة متطلب أساسي لتطبيق خطة تكنولوجية فعالة، وتشمل البنية التحتية المعدات، والبرمجيات، والدعم الفني، وشروط الصحة والسلامة، وفيما يلي أهم هذه المتطلبات

    • أرضيات مطاطية لزيادة حماية الطلاب في الفصول الدراسية والممرات
    • الجدران زرقاء فاتحة ولا يوجد الكثير من عوامل التشتيت في الفصل
    • تخصيص مساحة في صالة الطعام للطلاب الذين يتبعون النظام الغذائي
    • توفير المزيد من الحمامات لهم لاستخدامها في جلسات التدريب على الرعاية الذاتية
    • توفير تقنيات جديدة في الغرفة الحسية تعتمد على الواقع الافتراضي
    • الأضاءة في الفصول الدراسية والممرات غير المباشرة

    الخدمات والتطبيقات:

    توفير خدمات وتطبيقات حاسوبية قائمة على الانترنت (web based applications) تقوم بما يلي:

    البرمجيات Software

    توفير فني مؤهل وقادر على:

    • متابعة وصيانة جميع الأجهزة والمعدات.
    • التعامل مع الشبكات وجميع الأجهزة والبرمجيات التابعة لها.
    • تثبيت جميع البرامج التي تحتاج لها المدرسة.
    • إدارة وصيانة جميع الخدمات والتطبيقات الإلكترونية.

    الدعم الفني Technical Support

    إعداد خطط إستراتيجية لاحتياجات المدرسة المستقبلية لتطوير واستبدال ما يلزم من الأجهزة والبرمجيات.

    • نظم التشغيل.
    • برامج تحرير الرسوم والصور.
    • برامج الحماية.
    • تراخيص الشراء.

    الأمن والسلامة Health & Safety

    توفير ما يلزم لضمان سلامة الطالب وصحته وأمنه، مثل:

    • التأكد من سلامة توصيل الكهرباء لجميع الأجهزة.
    • التأكد من الوضع الصحي للجسم خلال التعامل مع الأجهزة.
    • التأكد من تأمين سلامة الأطفال خلال تصفحهم الإنترنت

    التكنولوجيا كمادة:

    نسعى من خلال تدريس مادة تكنولوجيا المعلومات إلى إكساب الطالب المهارات التالية:

    • التعامل مع أي جهاز حاسوب.
    • التعامل مع أي جهاز إلكتروني.
    • تنمية مهارات الترتيب والتنظيم والتنسيق.
    • التعامل مع الإنترنت وأدواته بكل سهولة.
    • البحث السريع والفعال عن أي معلومة.
    • طرح الآراء والمناقشة من خلال الأبحاث والعروض التقديمية.
    • ترتيب وتنظيم البيانات لتسريع الوصول إليها وقت الحاجة.
    • أهمية الاطلاع والحرص على التطوير لمواكبة العصر ومتطلباته.

    التكامل مع المواد الأخرى:

    • سنحرص على تطويع التكنولوجيا لتساهم في تعزيز المواد الأخرى عن طريق:
    • برامج تعليمية لشرح بعض المواضيع للمواد.
    • ألعاب تعليمية للمواد.
    • الصور والرسوم المتحركة.
    • محركات البحث.
    • عرض نماذج ومجسمات تحاكي الواقع لبعض الأمور التي يصعب على الطالب تخيلها.
    • استخدام قدرات الحاسوب في المعالجة الحسابية الدقيقة والسريعة.
    • العروض التقديمية.
    • إنتاج أفلام تعليمية.
    • إنتاج الملصقات والإعلانات واللوحات التي تدعم الدروس.
    • استخدام الأدوات التكنولوجية كوسائل تعليمية للدروس مثل:
      • أجهزة العرض (فيديو ومشغلات الأقراص الرقمية وأجهزة الفيديو والتلفاز الرقمي)
      • أجهزة الجوال بما تحتويه من تطبيقات.
      • الماسحات الضوئية والطابعات.
  • ستعمل المدرسة على ضمان الجودة من خلال ما يلي:

    • اختيار معلمين أكفاء ومؤهلين وأخصائيين ذوو خبرة في المجال الأكاديمي والإداري
    • توفير واستخدام الأدوات والوسائل التعليمية والتكنولوجية اللازمة لتوفير تعليم بجودة عالية وتعليم متطور
    • تطبيق أفضل الاستراتيجيات العالمية لتعليم طلاب ذوي اضطراب طيف التوحد بجميع مستوياتهم المعرفية
    • توفير التدريب المتواصل للعاملين في المدرسة وتطويرهم مهنياً
    • استخدام معايير مرتفعة لتقييم الأداء المدرسي
  • اعتماداً على قانون الدولة في اعتماد المدارس الخاصة سيكون بعد 3 سنوات من تقييم أداءها وعليه فإن سنة الحصول على الاعتماد ستكون 2024

    ستعمل المدرسة بأقصى جهد ممكن للحصول على الاعتماد الوطني من وزارة التعليم والتعليم العالي وذلك بعد مرور ثلاث سنوات تشغيلية للمدرسة ووفقاً للإجراءات المطلوبة لقوانين الوزارة وجهات الاعتماد

  • تعتبر المدرسة جزءاً هاما من النسيج المجتمعي وتربطها بالمؤسسات الاجتماعية الأخرى اتفاقيات يكون الهدف منها توفير خدمات أكثر للطلبة حيث أن مدرستنا ستسعى للمشاركة المجتمعية مع كل من المؤسسات التالية بما يخدم الطلاب المصابين بإضطراب طيف التوحد

    • الشقب ( مدرسة تعليم الفروسية)
    • الجمعية القطرية للتوحد
    • قطر الخيرية
    • مطار حمد الدولي
    • لجنة المشاريع والارث
    • مكتبة قطر الوطنية
    • وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل قسم شؤون الاسرة

    وإيمانًا من المدرسة بأهمية شراكة ودور أولياء الأمور في عملية تعلم الطلبة، تلتزم مدرستنا اتباع سياسات وإجراءات وزارة التعليم والتعليم العالي في ذلك، وستقوم المدرسة بإعداد خطة تفصيلية حول مشاركة أولياء الأمور وأفراد المجتمع.

    ومن أجل ضمان مشاركة أولياء الأمور والمجتمع المحلي في الحياة المدرسية فسنقوم بتنفيذ الإجراءات التالية:

    1. التواصل بشكل منتظم مع أولياء الأمور.
    2. إطلاع أولياء الأمور بشكل مستمر على ما يتم تدرسيه لأطفالهم والكيفية التي يتم من خلالها تدريسهم المواضيع المتنوعة.
    3. توفير معلومات منتظمة حول مستوى تقدم الطالب و تحصيله .
    4. توفير فرص منتظمة لأولياء الأمور لإجراء نقاش مع الموظفين حول مستوى تقدم الطلبة.
    5. مساعدة أولياء الأمور لدعم التعلم في البيت.
    6. توفير الفرص لأولياء الأمور للتعبير عن آرائهم وتقديم أية اقتراحات حول طبيعة عمل المدرسة.
    7. دعم التعلم الذاتي لدى أولياء الأمور من خلال توفير ورش العمل ذات العلاقة.
    8. تشجيع الطلبة على تنمية الشعور بالحس الوطني.